مسلسل العودة Reset

ذات صباح مشؤوم، تستيقظ (لي شي تشينغ) كعادتها لتقوم بأنشطتها اليومية كما اعتادت عليه. بعد أن تستقل الحافلة، لم تكن تدرك بعد أن حياتها على وشك التغيير إلى الأبد. تتعرض الحافلة لحادث مروع، فتحس (لي شي تشينغ) بأنها على حافة الموت. 

بعد الحادثة، تجد البطلة نفسها من جديد على سرير النوم لتستيقظ مرة أخرى، ثم تقوم بنفس الأنشطة إلى أن تركب الحافلة ويقع الحادث المروع، ثم تستيقظ من جديد لتموت من جديد. تدرك (لي شي تشينغ) أن حياتها صارت محاصرة في حلقة زمنية محدودة لا تنتهي، فتحاول جاهدة الخروج منها وتغيير النهاية المأساوية للقصة. في إحدى محاولاتها، تجر عن غير قصد زميلها في الحافلة (شياو هي يون) إلى الحلقة المفرغة التي تعيش فيها، فيتعاونان من أجل إيجاد حل لمصيرهما وضمان وصول الحافلة إلى وجهتها بسلام، فهل سيكون هذا الأمر سهلا؟

عرض النتيجة المفردة