توقيت Timing

كان (بو سوك) و(هيو مين) صديقين مقربين في الطفولة، وامتدت صداقتهما لأكثر من عقد من الزمان. وكان (بو سوك) يقف بجانب صديقته (هيو مين)  تجاه ما تتعرض له من تنمر في المدرسة، كما أنهما كبرا معا متشاركا العديد من اللحظات بحلوها ومرها، فكانت صداقتهم متينة وقوية.

عندما صارا بالغين، وجد كل واحد منهما نفسه في حيرة من أمره تجاه ما يكنه من مشاعر غزت قلبه دون قصد، فيحتاران بين الحفاظ على صداقتهما أو الإفصاح عن ما يختلجهما من أحاسيس. وبالرغم من لحظات الصراحة التي كانت تتاح لهما، إلا أنهما كانا يتحفظان كلما تعلق الأمر بالمشاعر الخاصة.

لكن كل هذه الأمور تنقلب رأسا على عقب عندما تفقد (هيو مين) ذاكرتها، فيقرر (بو سوك) انتهاز الفرصة والإفصاح عن ما يكنه من مشاعر تجاهها، فهو يحتاج فقط إلى تذكيرها بما يعنيه كل واحد منهما للآخر. لكن، هل سيكون التوقيت مناسبا هذه المرة؟ أم أن محاولة (بو سوك) ستبوء بالفشل؟

 
في الحلبة

يتميز (سيو جونغ ميونغ) بعدة خصال أهلته للظفر بلقب "الرجل الوسيم رقم واحد"، فهو موظف حازم وكفء وقادر على القيام بمهام متعددة بكل سهولة، لكنه يعاني من بعض الاضطرابات التي تعوق انسجامه في المجتمع مثل برودة مشاعره واستقلاليته التامة. ويولي (سيو جونغ مينغ) أولوية قصوى لمبادئه، فلا يفعل شيئا يتعارض معها. بل إنه يتعصب لها جدا ولا يبدي أي مرونة بشأنها، وينتقد كل من يحاول نصحه في هذا المجال، وهو ما جعل أعداءه يتكاثرون فنال لقب "لوسيفير العظيم".

على صعيد آخر، تمكنت (جو سي را) من تحسين وضعيتها الاجتماعية بفضل تعليمها الجيد وبعض المال الذي تكسبه، إلا أنها لم تتمكن من الحصول على وظيفة دائمة على الرغم من اشتغالها بالعديد من الوظائف المؤقتة.  عند اقتراب افتتاح مجلس الشعب المحلي، ترى هذه الشابة الملقبة بملكة الشكاوى المدنية فرصة ملائمة لتحسين ظروفها، خصوصا أن الراتب السنوي يبلغ 50 مليون وون مقابل عمل لمدة 90 يوما فقط. وبعد أن يتم خفض رتبة (سيو جونغ ميونغ)، يجد في (جو سي را) حليفا مناسبا لمعاقبة السياسيين الفاسدين، فتأخذ الأحداث تطورات مثيرة.

ثورة الحب

يعتقد الشاب (جونغ جو يونغ) ذي السبعة عشر ربيعا أنه وجه حب حياته بعدما صفق قلبه فرحا عندما رأى زميلته في المدرسة الثانوية (وانغ جا ريم) لأول نظرة. لكن الفوز بقلبها ليس مهمة سهلة على الإطلاق. فهذه الطالبة مشتهرة ببرودة أحاسيسها وانفعالاتها، مما يجعلها غير آبهة بعبارات المجاملة التي يلقيها (جونغ)، لكن هذا الأخير لا يستسلم ويثابر في التقرب لها والثناء عليها إلى أن تشعر بالراحة له.

فهل سيتلقى (جونغ جو يونغ) المساعدة من أفضل أصدقاء طفولته (لي كيونغ وو) خلال معركته للفوز بقلب محبوبته؟ أم أنه سيشكل له عائقا؟ وهل ستساعد (أوه آه رام) صديقة (وانغ جا ريم) في لم شمل هذا الثنائي ونجاح علاقتهما؟.

Love is Sweet الحب حلو

(جيانغ جون) هي فتاة متفوقة حصلت على شهادة في الاقتصاد، وكذلك شهادة في علم النفس. إنها غير مقيدة ومثالية بسبب الخلفية الفاخرة لعائلتها. بعد التخرج، عملت في منظمة خيرية حيث كانت تسعى لتحقيق أحلامها. إلا أن حادث والدها المفاجئ سبب لها مأزقا. في النهاية، قررت العمل في شركة استثمارية كبرى لتلبية رغبة والدها الآخيرة قبل موته. تلتقي (جيانغ جون هي) بصديق طفولتها المقرب (يوان شواي) في العمل، ولكن هذه المرة ليس كحليف ولكن كمنافس. في عملها الجديد حيث تنتشر "ثقافة غريزة الذئب"، يتآمر شخص ما ضد (جيانغ جون) بينما يراها شخص آخر على أنها فتاة قذرة. ولكن مع طبيعتها اللطيفة واهتمامها بالتفاصيل، إلى جانب ذكائها العالي وشعورها بالحكم، تحقق جيانغ جون في النهاية النجاح في كل من حياتها المهنية والحياة العاطفية.

لأسباب شخصية مختلفة، مجموعة من أصدقاء (يون تاي أوه)  ينتقلوا الى منزله، حيث يختبرون الحب والصداقة وكل شيء بينهم. الأصدقاء الخمسة هم ( تاي أوه) و(سونغ يي) و (دو هيون) و (غا رين) و (هوون). (تاي أوه) و(سونغ يي) كانا صديقين منذ أن كانا صغيرين جداً (دو هيون هو) صديق (تاي أوه). (سونغ يي ) و (دو هيون) لديهما مشاعر لبعضهما البعض.

عرض كافة النتائج 5