طفلي العزيز Oh My Baby

تعيش (جانغ ها ري) البالغة من العمر 39 عاما حياتها منهمكة في العمل، بعدما قررت الابتعاد عن الحب وطرقاته، فأمضت أزيد من عقد من الزمن مكرسة حياتها للعمل، فوجهت طاقتها كلها لحياتها المهنية. لكن حلم الإنجاب والأمومة يظل يراودها من حين لآخر، خصوصا وأنها تعمل مراسلة في مجلة تعنى بالأبوة والأمومة تجمل اسم (الطفل).

عندما ترغب في التفكير بجد في الأمومة، تقرر إنجاب طفل والعيش كأم عازبة، فتجد نفسها محاطة بثلاثة معجبين وهم: المصور (هان يي سانغ) وطبيب الأطفال الفائق الذكاء (يون جاي يونغ) وزميلها الجديد في المكتب (كانغ إيو ديوم). هل سيتمكن أحد هؤلاء الثلاثة من تحقيق رغبة (هاري) في الإنجاب؟ وهل سيتمكن من إسقاطها في شبكة الحب الذي ظلت تتجنبها؟

 
Hi-Bye-Mama

تدور هذه السلسلة حول أم توفيت، وتبدأ محاولة لتتناسخ من جديد في مدة 49 يوما، كما يدور الأحداث حول الزوج الأرمل الذي تمكن بشق الأنفس من التغلب على إحساس فقدان زوجته والعودة إلى الحياة من جديد.

ويعمل (جو كانغ هوا) جراحا صدريا ماهرا. وظل يرعى أطفاله بمفرده لمدة سنتين بعد وفاة زوجته،ثم تزوج مرة أخرى. وعلى الرغم من ظهوره كشخص مراع ومهتم، إلا أنه لا يمد يده ولا يتدخل عندما تكون الحاجة ماسة لتدخله.

My Unfamiliar Family

هل يمكن أن يصير الدم ماء وأن يخرج الظفر من اللحم؟ تتساءل (كيم أون هي) وهي ابنة وسطى في أسرة بدأت تتفكك. أختها الكبرى كانت تعمل محامية، وأخوها الأصغر يملك روحا حساسة. وعلى الرغم من كون الأب يعمل بكد واجتهاد، إلا أن بعده الدائم عن أسرته وغيابه عنها جعل الأم تبدأ صفحة جديدة في حياتها الخاصة.

تشعر (كيم أون هي) برغبة ملحة في إقامة علاقة عاطفية، لكنها تخفي مشاعرها عن عائلتها وتفضل البوح بما يحس به إلى صديقها الجامعي (بارك تشان هيوك) والذي أصبح بمثابة أخ حقيقي لم تلده أمها، فصارت تستشيره في علاقاتها وتستمع إلى نصائح في المسائل العاطفية. لكن  الأحداث تأخذ منعطفاً خطيرا فيما بعد، فهل يمكن للعائلة أن تجتمع في الوقت المناسب لمواجهة العاصفة؟ وعندما تزداد الأمور صعوبة، هل ستكون عائلة (كيم أون هي) أو أصدقاؤها هم من يمدون يد المساعدة؟

Once Again (2020)

يحكي المسلسل قصة عائلة (سونغ) المليئة بالأحداث والمشاكل مع جيرانهم سوق يونغجو. وتتكون هذه العائلة من الأب المقتصد (سونغ يونغ دال) والأم المزعجة (جانغ أوك بون) وهما متزوجان منذ سنوات عديدة ولديهما 4 أطفال بالغين وهم: البهلواني (جون صن)، ربة المنزل (جا هي)، طبيبة الأطفال (نا هي)، والمتدربة (دا هي). وتتسم حياة الأولاد العائلية بالمشاكل. ف(نا هي) تعمل مع زوجها طبيب الأطفال غيو جين في نفس المستشفى. لقد وقعا في الحب خلال أيام دراستهما في كلية الطب وتزوجا، لكنهما انفصلا وحياتهما الزوجية لا تسير على ما يرام. كما أن (جون صن) و(جا هي) مطلقان وعادا للعيش مع والديهما، في حين أن (دا هي) ستتزوج قريبًا.

ومما يزيد الأحداث إثارة في المسلسل هو إقدام (كانغ تشو يون) وهي امرأة غريبة الأطوار تملك مطعم كيمباب، على فتح متجر في سوق يونغجو. فكيف سيؤثر انضمامها للسوق على الأحداث؟

دراما ذكريات الشباب

تحكي هذه الدراما ذكريات وقصص مجموعة من الشباب حاربوا وناضلوا من أجل تحقيق طموحاتهم والظفر بحبهم دون يأس، في الوقت الذي صار شباب جيلهم يعتبر الأحلام والطموح رفاهية لا تستحق التضحية.

(سا هاي جون) شاب ذكي ولطيف، ويتمتع بوسامة لافتة جعلته يصبح عارض أزياء مشهور، إلا أن الحلم الذي يراوده هو أن يصبح ممثلا مرموقا. لذا فقد شارك في مجموعة من تجارب الأداء التمثيلية، إلا أن باب النجاح لم يفتح له بعد، بسبب افتقار شخصيته لحضور الحس التمثيلي بها. وتعمل (آه جونغ ها) كفنانة ماكياج، وتملك شخصية تبدو مشركة ومبتهجة، إلا أنها تعاني من وحدة قاتلة تقض مضجعها. لذا، فهي تعمل على التخلص من التوتر والإحباط عبر التعلق ببعض الأيدولز.

عندما يكون الجو لطيفاً

يحكي المسلسل قصة عن التسامح والشفاء والحب تدور أحداثها حول مكتبة صغيرة في الريف.حيث تتمحور القصة حول (هاي وون) وهي امرأة عادية ذات شخصية جيدة، لعبت التشيلو منذ أن كانت طفلة.وشكل عزف (هاي وون) على ألة التشيلو بداية حياتها الاجتماعية، لكنها سرعان ما تعرضت للأذى النفسي من قبل الآخرين. نتيجة لذلك، أصبحت لا تثق في الناس وأغلقت قلبها أمام الآخرين.

بعد أن شعرت (هاي وون) بالسآمة والملل من حياتها في سيول، تقرر العودة إلى مسقط رأسها بقرية بوكهيون فتلتقي ب(إيون سيوب) الذي يدير مكتبة تدعى "مكتبة مساء الخير". بعد لقائه ب(هاي وون)، تتغير حياة (إيون سيوب) العادية والتي كانت تتمحور حول عمله وشرب القهوة والقراءة والكتابة على مدونته. فماذا سيحدث يا ترى؟

 

تم اقتباس هذه الدراما من ويبتون يحمل نفس الإسم، وتدور أحداثها حول بوجانغماتشا غامضة (الحانات الصغيرة المتواجد على الأرصف في الشوارع) تديرها امرأة معقدة يساعدها عامل بدوام جزئي مفعم بالبراءة، ويزور هذا العامل الزبائن الذين يرتادون الحانة في أحلامهم لمساعدتهم على حل مشاكلهم.

لا بأس إن لم تكن بخير It’s Okay to Not Be Okay

تدور أحداث هذا المسلسل حول عامل رعاية صحي يتقاضى أجرا شهريا يبلغ 1.8 مليون وون (ما يعادل 1520 دولارا أمريكيا) وكاتبة قصص تعاني من اضطراب الشخصية الانطوائية (المعدية للمجتمع). وتجمع خيوط الأحداث بين رجل لا يؤمن بالحب وامرأة لا تعرف ماهية الحب، يصارعان القدر فتجمع بينهما الحياة ويقعان في الحب!

ويتمتع عامل الرعاية الإجتماعي (مونغ جانغ تاي) بكل ما يحلم به الرجال: جسد مثالي وذكاء متقد وقدرة على التعاطف مع الآخرين والصبر وسرعة الاستجابة وقدرة هائلة على التحمل، وهو ما جعل عمله في جناح الأمراض النفسية أمرا في متناوله. وعلى الجانب الآخر، تعاني الكاتبة المشهورة (كو مون يونغ) المتخصصة في قصص الأطفال من اضطرابات نفسية تجعلها تبدو أنانية ومتغطرسة، ووقحة في بعض الأحيان.

   
Love is Sweet الحب حلو

(جيانغ جون) هي فتاة متفوقة حصلت على شهادة في الاقتصاد، وكذلك شهادة في علم النفس. إنها غير مقيدة ومثالية بسبب الخلفية الفاخرة لعائلتها. بعد التخرج، عملت في منظمة خيرية حيث كانت تسعى لتحقيق أحلامها. إلا أن حادث والدها المفاجئ سبب لها مأزقا. في النهاية، قررت العمل في شركة استثمارية كبرى لتلبية رغبة والدها الآخيرة قبل موته. تلتقي (جيانغ جون هي) بصديق طفولتها المقرب (يوان شواي) في العمل، ولكن هذه المرة ليس كحليف ولكن كمنافس. في عملها الجديد حيث تنتشر "ثقافة غريزة الذئب"، يتآمر شخص ما ضد (جيانغ جون) بينما يراها شخص آخر على أنها فتاة قذرة. ولكن مع طبيعتها اللطيفة واهتمامها بالتفاصيل، إلى جانب ذكائها العالي وشعورها بالحكم، تحقق جيانغ جون في النهاية النجاح في كل من حياتها المهنية والحياة العاطفية.

عرض كافة النتائج 9