وحيد بما يكفي للحب Lonely Enough to Love

تدور أحداث هذه الدراما حول شباب يقيمون في نفس المنزل، يرغبون في المواعدة لأنهم لا يحبون الشعور بالوحدة لكن دون إقامة علاقات جادة لأنهم يحبون أن يحتفظوا بحريتهم. يعمل (تشا كانغ وو) ذو الثلاثين ربيعا طبيبا نفسانيا، و يتمتع بشخصية وشكل جذابين كما يشعر بفضول كبير تجاه النفس البشرية، لكنه يخشى الدخول في علاقات عاطفية بسبب صدمة عاطفية سابقة. يلتقي (كانغ وو) بفتاة فيشعر بانجذاب تجاهها.

وتعمل (لي نا إيون) محررة نسخ مستقلة، وتتعامل بكرم مع الناس الطيبين لكنها لا تتسامح مع الظلم، وتحلم بأن تصير روائية. لم تتمكن (نا إيون) من إقامة علاقة عاطفية بسبب وضعيتها منذ 4 سنوات، لكن مشاعرها تبدأ في التحرك بعد إقامتها في منزل مشترك.

Short Paper Season 1 (2018)

تحكي هذه الدراما قصة الطالبة الجامعية (جا هي) التي تعاني من انعدام ثقتها بنفسها، وكفاحها المستميت من أجل الظفر بالحب الذي تبحث عنه.

 

يحكي المسلسل قصة خمسة أشخاص يعيشون في نفس المنزل فشلوا في مشوار الأيدولز، ويعرض جانبا من أحلامهم وقصص حبهم. إنه يسوق فكرة مفادها أن الفشل في تحقيق هدف ما لا يعني الفشل في الحياة برمتها، وأن أن الوقت والجهد المبذولين في السعي وراء حلم واحد يمكن استخدامهما بطريقة مختلفة.

   
فخ Trap

يتطرق هذا المسلسل إلى قصة الحب والإثارة حيث يسلط الضوء على عواطف الحب والإغراء والخيانة التي تحدث أطوارها بين طلاب الجامعة في العشرينيات من عمرهم.

 
Let Me Off The Earth (2020)

هل يمكنك تصور حياة روتينية مملة تعيشها من جديد لعدة مرات؟ في هذا المسلسل تدور القصة حول طالب ثانوي مراهق يبلغ من العمر 17 سنة، يعيش مع أصدقائه حياة روتينية مملة في المدرسة، وبعد تخرجهم مباشرة يعيدون عيش هذه اللحظات للمرة الثالثة والثلاثين !

   
اجعل قلبي يبتسم Make My Heart Smile
قصة لقاء مجموعة من الطلاب الجامعيين الشباب، وتكوينهم صداقات جديدة، ووقوعهم في الحب أثناء نضوجهم وتحقيق أحلامهم الشبابية بتشجيع من بعضهم البعض.
لا تزعجني أثناء دراستي Don't Disturb My Study

نان شيانغ وان اخصائية تربوية بالغة من العمر ثمانية وعشرون عامًا، تستيقظ في سنتها الأخيرة من المدرسة الثانوية. تجد نفسها في نفس الفصل مع مجموعة من الطلاب المتميزين. تعيد نان شيانغ وان مسارها في امتحان القبول وتعكس تدريجيًا تحيزها لمسارها اثناء الركض نحو الجامعة التي تحلم بها.

قصة مجموعة من طلاب الجامعة الذين انضموا للجيش وأصبحوا جنودًا في القوة الصاروخية. تحت قيادة الجنود القدامى ذوي المهارات الخاصة، يتم اختبارهم جسديًا ونفسيًا وإعدادهم من أجل أن يصبحوا جنودًا كاملين.
الرومانسي والعاطفي (شيا جو)، والرجل العسكري من الجيل الثاني (أويانغ جون)، وفتى الزهور (لين آن بانغ)، وملك القذارة (يي زي منغ)، هم أربعة زملاء في السكن ملتحقون بالجامعة ذاتها ويعيشون في نفس المبنى. لأسباب خاصة، أصبحوا طلابًا مجندين للقوة الصاروخية. ولكن منذ أن القوا نظرة واحدة على قوات الجيش اكتسحهم شعور بالندم. بعد عدة ايام من إلتحاقهم بالجيش، أدرك (شيا جو) والأولاد التسلسل الهرمي داخل المنظمة. فقط الرجال الذين كانوا جنودًا لأكثر من 10 سنوات يمكن اعتبارهم جنودًا حقيقيين. فقط من هم في الجيش لأكثر من 20 عامًا يمكن اعتبارهم قدامى المحاربين. أولئك الذين خدموا في الجيش لأكثر من 25 عامًا هم كنوز. نظرًا لأنهم يواجهون الكبار بمهارات مختلفة، فإن المجندين الجدد يجدون أنفسهم على خلاف مع الجنود القدامى. ومع ذلك، فإن رحلتهم هي أفضل مثال على مايمكن للشباب أن يقدمه.

في أيام دراستها الثانوية، أعجبت (جو تشيان شوانغ) السمينة بالطالب الشهير (تشياو يي) لكنها لم تجرؤ على الإعتراف بحبها له ولم يكن بإمكانها إلا أن تتخذ قرارها بشأن إنقاص وزنها بعد تجربة مجموعة متنوعة من طرق إنقاص الوزن مثل اتباع نظام غذائي، وحبوب الحمية، والتقيؤ، والعلاج الكهربائي، وما إلى ذلك، لم تفشل  (جو تشيان شوانغ)  في إنقاص وزنها فحسب، بل عانت من السخرية ونبذ اصدقائها لها. كانت جهود (جو تشيان شوانغ)  الطويلة بلا جدوى، وانتهى إعجابها بالفتى دون أي نتيجة. بعد التخرج، ذهب كلاهما في طرق منفصلة، كما لو أنهما لم يلتقيا إطلاقًا، لكن ما لم تكن تعرفه (جو تشيان شوانغ) هو أن الفرح والحزن اللذي شعرت به قد حدث أيضًا لـ (تشياو يي)، لكن الإثنين لم يعبرا عن مشاعرهما لأسباب مختلفة. الشخصان اللذان علَّم كل منهما الآخر كيف يكون شجاعًا غاب كل منهما عن الآخر، واختفى من حياته.

عرض 1–9 من 28 نتائج