الحب في لهيب الحرب

يتحدد الإطار الزمني للمسلسل في بداية القرن العشرين، بينما كانت جمهورية الصين لازالت تعاني لإثبات نفسها بالرغم من التهديدات المتواصلة للإمبراطورية اليابانية. وفي هذه الأثناء،عاشت (لين هانغ جين) سنوات بين أحضان هذه العائلة التي رحبت بها بكل حفاوة و عملت على الاستجابة لجميع حاجياتها و متطلباتها،كان (شياو بي سين) الفتى المراهق ووريث الأسرة، هو كل ما يعكر صفو حياتها، فقد كان يتنمر عليها و يحتقرها بسبب أوضاعها المادية السابقة. لكنها كانت تقابل ملاحظاته الجارحة بشيء من المرونة و التجاهل أحيانا. ومع مرور الأيام تنسج قصة حب خيوطها بينهما. ويقرر (شياو يي) الالتحاق بالمدرسة العسكرية، وقبل أن يغادر طلب من أبويه أن يسمحا له بالزواج من (لين هانغ) فور تخرجه.

بعد خمس سنوات من ذهابه، عاد إلى المنزل ليجد أن (لين هانغ) قد وقعت في حب رجل آخر (موزمي هينغ )، وهنا تبدأ معركة بين الأميرين لكسب قلب الآنسة الصغيرة .غير أن حرب 1937 بين الصين واليابان، حطمت كل آماله و مخططاته الرومانسية، فغدت على الثلاثة مهمة أكبر من الأحاسيس و المشاعر،إنه الواجب الوطني !

عملية حرب خاصة Operation Special Warfare

من أجل هزيمة أقوى المجموعات الإرهابية يتم إنشاء وحدة النخبة متكونة من أربعة عشر جندي من أكثر الجنود الشباب مهارة من جميع أنحاء البلاد، يُطلق على الفريق اسم "قوات البرق الأزرق الخاصة".

يقودهم الكابتن (تشين غوان)، وهو قائد قوي شديد العزيمة وذو قلب طيب. على الرغم من أنه لا يظهر ذلك طوال الوقت، إلا أنه يهتم كثيرًا بفريقه ويريدهم أن يصبحوا الأفضل على الإطلاق. 

مجد القوات الخاصة Glory of Special Forces

تتحدث قصة المسلسل عن (يان بو يوي) الذي ينحدر من عائلة من الجنود. ذات يوم يقرر أن يتقدم بطلب تسجيل إلى المدرسة العسكرية محاولةً منه لإرضاء والده، فيحصل على نتائج استثنائية لكنه يفشل في كسب رضى رئيسه.حيث يتم إرساله بعد ذلك ليصبح جزءًا من طاقم الطهي الذي اتضح أنه مكان مليء بالأشخاص ذوي المواهب والمهارات الخفية.

العصر الإمبراطوري The Imperial Age

تتحدث قصة المسلسل عن الإبن الرابع لـ (جو يوان جانغ) المدعو بـ (جو دي)، والذي خاض العديد من المعارك منذ صغره التي ساعدته في رحلته ليصبح قائدًا عسكريًا مؤهلًا وسياسيًا ماهرًا.

وداعا للسلاح

بدأت القصة في عام ١٩٣٧ عندما اندلعت الحرب ضد العدوان الياباني. تدور أحداث الدراما حول (جانغ هان شي) وهو رجل بسيط ولد في عائلة من العلماءعشية زفافه قُتلت زوجته وعائلته لكنه نجا لحسن الحظ. ثم شرع في سعيه للانتقام من الانضمام إلى الحزب الشيوعي وتصاعد المقاومة المناهضة لليابان.

تحدي العاصفة

يقوم جيلين من ثلاث عائلات مثقفة في (بي بينغ) خلال الفترة الصعبة من عام ١٩٣٧ إلى عام ١٩٤٥  بالإختيارات والتضحيات في مواجهة الاضطرابات وتغيرات العصر، يختار بعضهم حماية الثقافة الصينية ومواصلة السلالة الثقافية، فيبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ الأمة والبقاء على قيد الحياة، ويبحثون بنشاط عن مخرج للبلاد، ويتجهون أخيرًا نحو النور.

باتشينكو Pachinko

تتحدث قصة الدراما عن (كيم سون جا) ولدت ونشأت في كوريا الجنوبية بمدينة (بوسان) وذلك حينما كانت كوريا الجنوبية تحت الحكم الياباني. تقع (كيم سون جا) في حب رجل ثري يدعى (كوه هان سو) وتحمل منه بطفل لكن سرعان ما تعلم أن (كوه هان سو) متزوج من امرأة أخرى. واستنادًا إلى أكثر الكتب مبيعًا في نيويورك تايمز،تؤرخ هذه القصة الكاسحة آمال وأحلام عائلة مهاجرة كورية عبر أربعة أجيال وهم يغادرون وطنهم في سعي لا يقهر من أجل البقاء والازدهار.

 
قصة مجموعة من طلاب الجامعة الذين انضموا للجيش وأصبحوا جنودًا في القوة الصاروخية. تحت قيادة الجنود القدامى ذوي المهارات الخاصة، يتم اختبارهم جسديًا ونفسيًا وإعدادهم من أجل أن يصبحوا جنودًا كاملين.
الرومانسي والعاطفي (شيا جو)، والرجل العسكري من الجيل الثاني (أويانغ جون)، وفتى الزهور (لين آن بانغ)، وملك القذارة (يي زي منغ)، هم أربعة زملاء في السكن ملتحقون بالجامعة ذاتها ويعيشون في نفس المبنى. لأسباب خاصة، أصبحوا طلابًا مجندين للقوة الصاروخية. ولكن منذ أن القوا نظرة واحدة على قوات الجيش اكتسحهم شعور بالندم. بعد عدة ايام من إلتحاقهم بالجيش، أدرك (شيا جو) والأولاد التسلسل الهرمي داخل المنظمة. فقط الرجال الذين كانوا جنودًا لأكثر من 10 سنوات يمكن اعتبارهم جنودًا حقيقيين. فقط من هم في الجيش لأكثر من 20 عامًا يمكن اعتبارهم قدامى المحاربين. أولئك الذين خدموا في الجيش لأكثر من 25 عامًا هم كنوز. نظرًا لأنهم يواجهون الكبار بمهارات مختلفة، فإن المجندين الجدد يجدون أنفسهم على خلاف مع الجنود القدامى. ومع ذلك، فإن رحلتهم هي أفضل مثال على مايمكن للشباب أن يقدمه.

عرض كافة النتائج 8