يروي الفيلم قصة صبي يسافر عبر الزمن إلى الماضي للقاء أمه، من أجل التأكد من أنها قابلت والده ووقعت في حبه.

تبدأ شراكة الصديقان (هانيول) و (بورا) في مشروع كاميرا التصوير الحراري لمكافحة الحرائق بالتذبذب والفشل ويليه إشعار للخروج من الاستوديو بسبب التأخر في تسديد الإيجار الشهري. ومع انتقال الأمور من سيئ إلى أسوأ، يظهر رجُل غريب فجأة في منتصف الاستوديو مُصرا على أن المكان هوَ مصنعه.

عرض كافة النتائج 2