يقضي (هيون وو) أوقاتا مريحة مستمتعاً بحريته خصوصا بعد طلاقه. لكنه يجد نفسه مجبرا على الالتقاء بزوجته من جديد وهو الأمر الذي يجعله يخشى من العودة إلى روتين الحياة الجحيمي الذي كان يخيم على علاقتهما، فيعمل جاهدا من أجل تجنبها. لكن كيانه يتزلزل بمجرد أن يتناهى إلى سمعه أن طليقته على علاقة مع زميله القديم الذي كان ينافسه أيام الثانوية.

(سيو يونغ) مصممة جرافيك في أوائل الثلاثينيات من عمرها، رغم معاناتها من الدوار فهي تعمل بمكتب في سيول يقع بناطحة سحاب. لكن حياتها تبدأ بالتغير عندما تدخل في علاقة مع رجُل يعمل على واجهة المبنى أثناء إصلاحه، حيث يكون أول لقاء لهما من خلال نافذة.

يروي الفيلم قصة حب تجمع بين (جاي هون) الذي لم يستطع ترك صديقته السابقة، و (صن يونغ) التي انفصلت عن صديقها. حيث عانى الزوجان من المشاكل ووقع لهما الأذى بسبب الحب.

سنة 1994، تلتقي الطالبة (مي سو) بالمراهق ( هيون وو) لأوّل مرّة في المخبزة التي تعمل فيها، حيث يصادف ذلك اليوم البث الأول للبرنامج الإذاعي الشهير "ألبوم الموسيقى". لكن الأحداث تتسارع حيث يحكم القدر عليهما بالافتراق.

في عام 1997، أثناء أزمة صندوق النقد الدولي، يلتقيان مرة أخرى أثناء تبادل القصص عبر البرنامج الإذاعي، فتنشأ بينهم قصة حب، لكن للأسف لم يكن التوقيت مناسباً لإكمال قصتهما الوردية. الفيلم عبارة عن ميلودراما رومانسية تحكي قصة حب تبدأ بالصدفة، لكنّ القدر يصرّ على تفريق الحببيبين في كل مرة يلتقيان فيها.

تدور أحداث الفيلم عن معاناة الزوجين (جونغ إيل) و(سون نام) بعد فقدانهما لابنهما في مأساة سي وول (غرق عبارة). يشعر (جونغ إيل) بالذنب لأنه لم يكن هناك مع عائلته عندما مات ابنه، بينما (سون نام) تفتقد ابنها الغالي.

يتواجد ثلاثة شبان من نادي الروبوتات في حفل مدرسي مقام بالجامعة. خلال هذا الحفل، يمكن لأي طالب أن يحظى بمغامرة مثيرة، إلا أن وضعية هؤلاء الشبان الذين يطلقون على أنفسهم لقب "المنتقمون الأذكياء بجامعة الهندسة" لا تساعدهم، لأنهم لم يواعدوا الفتيات منذ 9888 يوما. في هذه الظروف، يلتقي أحد هؤلاء الشباب الثلاثة الخجولين  (هوي سو) بفتاة عفوية اسمها (هي جين). فهل يستطيع هؤلاء الطلاب مغادرة حياة العزوبية، بالرغم من أنهم حصلوا كل معارفهم حول الحب والعلاقات العاطفية من الكتب ومقاطع الفيديو على اليوتيوب؟

تدور قصة الفيلم حول شاب يدعى (هيون جاي) لا يزال في الـتاسعة عشر من عمره، لكنه يعاني من مرض قاتل ولم يتبقى له الكثير من الوقت للعيش. يغادر المشفى ويعود للدراسة ليعيش حياة عادية في الأيام القليلة المتبقية له، ويقع في حب فتاة اسمها (سو مين).

عرض كافة النتائج 7