يتسبب ثوران بركان "جبل بايكدو" المفاجئ في فوضى بشبه الجزيرة الكورية، ينتج عنها توقع المزيد من الانفجارات في المنطقة، والتي تهدد مصير الكوريتين الجنوبية والشمالية. لمنع كارثة أخرى، يقوم (جيون يو كيونغ) بدراسة "جبل بايكدو" وثوراته المحتملة، من أجل القيام بعملية تعتمد على نظرية البروفيسور (كانغ بونغ راي). يتم استدعاء (جو إن تشانغ) قائد فريق القوات الخاصة، وفريقه للمشاركة في هذه العملية ومنع حدوث كوارث قد تهدد مصير كل من كوريا الجنوبية والشمالية. لضمان نجاح العملية، يترك (جو إن تشانغ) زوجته بمفردها في سيول في مواجهة هذه التطورات الخطيرة، ويتصل ب (لي جون بيونغ) وهو عضو في وزارة الدفاع بكوريا الشمالية. فما الذي سيحدث وهل ستنجو كوريا من الكارثة؟

عرض النتيجة المفردة