فيلم كوميدي من النوع الذي يتناول التاريخ بشكل معاصر. تدور أحداث الفلم حول (هيو سايك) شاب وسيم، وهو أول ذكر يقتحم مجال الدعارة الراقية (غِساينغ) في جوسون، وحول شابة تدعى (هاي وون) وهي امرأة جميلة وذكية تفكر في مستقبلها بشكل جاد. يعرض الفيلم تطور حياة كل منهما وكذا محاولاتهما المستمرة لإيجاد الحب الحقيقي معا.

الفيلم عبارة عن قصة حقيقية للبطل الكوري (أوم بوك دونغ)، الذي فاز بسباق الدراجات الذي نظمته اليابان من أجل السيطرة على كوريا خلال الغزو الياباني.

يمتلك (ديوك هو) عصابة من المهرجين ملأت أرجاء كوريا نصبا واحتيالا. يعجب (هان ميونغ هو) المستشار الشخصي للملك بمهارتهم فيقرر استخدامهم لمصلحة البلد حتى يزيح مشاعر الكراهية التي يشعر بها الشعب تجاه الملك. وهكذا، يقوم المستشار بتمويل جولة عروض مسرحية استعراضية ترافق الملك أينما حل وارتحل. ويقوم المهرجون باستعراضات مثيرة ومتميزة، مثل شجرة الصنوبر التي ترفع أغصانها من تلقاء نفسها، والأمطار الحلوة المتساقطة من السماء لتشكل أقواس قزح.

يحكي هذا الفيلم التاريخي قصة الملك سيجونغ العظيم الذي خاطر بكل ما يملك من أجل اختراع حروف الكتابة الكورية، وذلك خدمة لشعبه وللناس الذين لم يذكرهم التاريخ.

يروي الفيلم قصة باحثين عن الكنوز، تمكنوا من استعادة الذهب الذي حصل عليه اليابانيون خلال غزوهم لكوريا.

عرض كافة النتائج 5