يقود الكابتن (لي ميونغ جون) وحدة جيش حرب عصابات تضم 772 جنديا طالبا بينهم (شوي سونغ بيل). وتبحر هذه الوحدة على متن باخرة (مونسانهو) في اتجاه جانغساري. تتجلى مهمة هذه الوحدة في إيهام الكوريين الشماليين بأن العدو سيشن اجتياحا حاسما في تلك المنطقة، لكن الغزو الحقيقي والمعركة الحاسمة لن تنطلق إلا في اليوم الموالي في منطقة إنتشون. لكن طلاب الحربية المكلفون بالمهمة تلقوا تدريبا لمدة أسبوعين فقط، كما أن متوسط أعمارهم لا يتجاوز 17 سنة. فهل سيتمكنون من الإرساء في جانغساري تحت وابل الرصاص الذي يأتيهم من كل حدب وصوب؟

عرض النتيجة المفردة