“هايون” عضوة فرقة “Brave Girls” السابقة تُوضح سبب تركها للفرقة!

تحدثت “هايون” عضوة فرقة “Brave Girls” السابقة عن سبب اضطرارها لمغادرة الفرقة.

في الرابع من شهر أيار، كتبت “هايون” منشورًا في حسابها على الإنستغرام مفصلةً أسبابها الصحية التي قادتها لترك الفرقة. حيث انضمت “هايون” لفرقة “Brave Girls” في عام 2016 (في نفس وقت انضمام عضوات الفرقة الحاليات) وكانت جزءً من التشكيلة الأصلية لأغنية “Rollin” وقت إصدارها الأول. في عام 2018، تم إعادة إصدار “Rollin” دون مشاركة “هايون” في ترويجات الأغنية بسبب أسباب صحية. وتركت الفرقة لاحقًا في ذاكَ الشهر.

مع شهرة فرقة “Brave Girls” بأغنية “Rollin”، أعرّب الكثير من المعجبين عن اهتمامهم بـ “هيونا” لكونها كانت عضوة أصلية في الفرقة. وردًا على ذلك، قامت بنشر منشورها التالي:

مرحبًا، معكم هيونا.

أردتُ التحدث عن سبب انسحابي من فرقة Brave Girls. لأُصدقكم القول، لفترة من الآن، عانيتُ من اضطراب هرموني يُسمى بفرط نشاط الغدة الدرقية. ومن ثم ازدادت حالتي الصحية سوءً أثناء ترويجاتي لذا بعد مناقشة المسألة مع وكالتي، توصلنا إلى أنهُ من الصعب عليّ مواصلة الترويج. وهكذا تركتُ الفرقة للأسف. أنا ما زلتُ أُعاني من الاضطراب ولكني أُركز على علاجي وتحسنتُ بكثير الآن. أنا أعتذر على التأخر في إخبار المعجبين بهذا..! أثناء مشاهدة ارتفاع شعبية Brave Girls، شعرتُ بالإعجاب الكبير لأني شاركتُ تجربة الترويج لأغنية “Rollin”. وبظهورها للضوء الآن، أنا سعيدةٌ بحق. بالرغم من أني لستُ قادرةً على الإنضمام لهنّ بسبب صحتي، إلا أني سأشجع ترويجات Brave Girls المستقبلية بإخلاص. كما أني سابدأ ترويجاتي المنفردة وأعمل بجدٍ لأُظهر لكم جوانب متنوعة منيّ، لذا سأكون ممتنة بمنحي دعمكم!

ارتفعت شعبية “Brave Girls” بأغنيتهن الضاربة “Rollin” في شهر آذار، حيث تصدرن المركز الأول في تصنيفات البحث وفزن بجائزتهن الأولى على برامج الموسيقى. تُجهز الفرقة لعودة صيفية حاليًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.