[تعليقات] “وين وين” وَ “يي رين” تحدث الجدل لدعمهما وحدة الصين!

عنوان المقالة: الأعضاء الصينيون في الكيبوب يدعمون بلادهم الصين بعبارة “وحدة الصين” على خلفية زيارة “نانسي بيلوسي” لتايوان.

المصدر: صحيفة “Herald Economy” عبّر موقع Naver.

1. [+2,685, -15] أطردوهم.

2. [+1,780, -11] إذا لم تبدأ الفِرق بطردّ أعضائها الصينيين، فتحلّضوا من الفِرق بأكملها. إذا لم يكن هذا كافيًا، فينبغي التخلّص من وكالاتهم كذلك.

3. [+826, -10] رباه، حقيقة أننا ما زلنا نُرسم مغنيين صينيين… لا يفهم أحدٌ منهم.

4. [+504, -5] فضلاً تقاعدوا عن العمل في كوريا وعودوا لبلادكم..

5. [+141, -1] لا نريد المزيد من الأعضاء الصينيين في فِرق الآيدول. جلّ ما يفعلونهُ هوَ الاستغلال والمغادرة، لا وجود لسببٍ بجعلهم مشهورين في بلادنا.

6. [+73, -2] لمَ يوجد العديد من الأجانب في الكيبوب بكل الأحوال ههههه ألا ترون كيف تُحسن فرقة “BTS” عملاً وكل أعضائها كوريين؟ ثمة العديد من الأعضاء الصينيين الذين يتسببون بالمشاكل لفرقهم مثل فرقة “EXO”. لنقتصرّ على الأعضاء الكوريين فقط رجاءً.

7. [+69, -3] لا وجود لوحدة الصين، فتايوان لا تنتمي للصين.

8. [+60, -0] توقفوا عن ترسيم الأطفال الصينيين.

9. [+54, -0] هلّا توقفنا عن ترسيم مغنيي الآيدول الصينيين؟؟؟؟؟؟

10. [+47, -1] أغلّب الفِرق التي تضمّ أعضاء صينيين ينتهي بها المطاف بالتفكّك. لا أُطيق تحمل هذا أكثر. عودوا إلى بلادكم واصرخوا بوحدة الصين هناك، رباه.

11. [+26, -1] هل ما زال لدينا أعضاء صينيين في الكيبوب؟ هذا مفاجئ.

12. [+25, -0] اطردوهم خارج الصناعة الكورية الترفيهية رجاءً. نحن لن نجني المال من الصين أبدًا مهما أضفتم أعضاء صينيين.

13. [+26, -3] حسنًا، الصين بلد واحد، وليس بلدين. مثلما تايوان بلد واحد. الأولوية لما يريدونهُ شعب تلكَ الأرض. لا يصح اتخاذ القرارات نيابةً عنهم من قِبل أشخاص لا يعيشون على أرضهم حتى.

14. [+20, -0] علينا تلقين وكالة “SM” درسًا قاسيًا حتى يتعظوا إلى الأبد. كانوا يبيعون الأعضاء الصينيين ويتربحون من المستثمرين الصيينين بفِرقٍ أولها “Super Junior” وَ “f(x)” وَ “NCT” وحتى “Aespa” أخيرًا.

15. [+15] وصلت فرقة “BTS” للعالمية لأن ليس لديهم أعضاء صينيين… لو كان لديهم أعضاء صينيين، لصرّح العضو الصيني بتصريحٍ سياسيّ حتى لو تسبب ذلك بأذية فرقته.

وأنتم؟ ما رأيكم؟ هل توافقونهم الرأي؟ شاركونا آرائكم في خانة التعليقات!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *