التنمر

اتهامات جديدة تطيل الممثل “نام جو هيوك”!

أنكرّت وكالة الممثلنام جو هيوك اتهامات العنف المدرسيّ الجديدة ضدّ الممثل بعد تقدّم متهِمٍ ثانٍ.

في الأسبوع الماضي، أدّعى شخصٌ تعرّضه للتنمر من قِبل الممثلنام جو هيوكأثناء فترتهما الدراسية (المُشار إليهِ فيما بعد بـ “ب”) حيث قدّمَ لقاءً لوسيلةٍ إعلامية عن تجربتهِ المزعومة. في العشرين من شهر حزيران، أنكرّت وكالةنام جو هيوك بصرّامة الإدعاءات، وبعد عِدة أيام، أعلّنت الوكالة عن اتخاذها لإجراء قانونيّ ضدّ الصحفيّ والمتهِم “ب” لنشرهم للمقالة.

في الثامن والعشرين من شهر حزيران، نشرت وسيلة إعلامية أخرى لقاء مع متهمٍ ثانٍ (المشار إليهِ فيما بعد بـ “أ”) والذي التحق بنفس ثانوية الممثل “نام جو هيوك” حيث ادّعى أنهُ كان ضحية عنف مدرسيّ على يدّ الممثل وأصدقاءه. هذا المتهم الجديد الذي لم يتحدث مع أيّ وسيلة إعلامية أخرى أو نشر تجربتهِ على الإنترنت مسبقًا، أفادّ أنهُ قرّر التقدّم بعد رفع وكالة الممثل “نام جو هيوك” دعوى قضائية ضدّ المتهِم “ب” منكرةً إدعائاته.

زعَم “أ” أن من بين أفعالهم المتنمرّة، أجبرّه الممثل “نام جو هيوك” على تشغيل بيانات هاتفهِ رغمًا عنه وسلّب هاتفه الذكيّ منهُ لشراء ألعاب مدفوعة أو عناصر داخل اللعبة باستمرار. حيث قال “أ”:

أثناء الدراسة، استعمل “نام جو هيوك” هاتفي أكثر منيّ. بما أن والداي هما من يضطران للدّفع (على الألعاب والعناصر المدفوعة) التي اشتراها من هاتفي، طلبتُ منهُ دّفع ثمنها، لكنهُ أجابني قائلاً: “لمَ عليّ دّفع ثمنها لك؟”. ولم يقم بالدّفع ليّ قطّ.

زعَم “أ” أيضًا أنهُ لو رفض طلبات “نام جو هيوك” أو فعل شيئًا يُثير استياءه، فسيلّتف الممثل وأصدقاءه حولهُ ويجبرّونهُ على معاركة شخصٍ يختارونه. لأن “أ” لم يرغب بمواصلة العراك، زعَم أنهُ فضلّ التعرض للضرب حينما أُجبر أن يُوضع في موقفٍ كهذا.

في اليوم نفسهِ، أنكرّت وكالة “Management SOOP” رسميًا الاتهامات الجديدة التي قالها المتهِم “أ”، بقولهم:

لقد تقنصنا الحقيقة، وادعائاتهُ لا أساس لها من الصحة.

ما رأيكم أنتم؟ من تُصدقون؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.