أزالت مجلة “هاربر بازار” صور “ليسا” عضوة فرقة “بلاك بينك” من غِلاف إصدارها الأخير!

ظهرت “ليسا” عضوة فرقة “بلاك بينك” على غلاف مجلة “هاربر بازار” في الصين، وعُرضت الصور على وسائل التواصل الإجتماعي.

اكتسبت “ليسا” شعبية هائلة في الصين بعد مشاركتها كمدربة رقص في برنامج تجارب الأداء “Youth With You” بجزئيهِ الثاني والثالث. بعد ازدياد شعبيتها تم اختيارها عارضة لغلاف عدد شهر نيسان لمجلة “هاربر بازار” في الصين.

وفي صور الغلاف التي تم إصدارها مؤخرًا، ظهرت “ليسا” بمظهرٍ رياضيّ بارتداءها صدرية مع سترة جلدية وقبعة. جذبت “ليسا” الاهتمام لدى العديد من المعجبين الصينيين بمظهرها المثير والأنيق في صور الأبيض والأسود.

مع ذلك، بعد فترة وجيزة من نشر الصور، تم حذفها من عِدة مواقع إجتماعية صينية مثل “الويبو”. وذُكر أن مجلة “هاربر بازار” قدّ حذفتها كلها.

عبّر العديد من المعجبين الصينيين عن مدى حيرتهم من حذف الصور، وبدأ بعضهم بتخمين الموقف بكتابة تعليقات على الصفحة. أشارت معظم تلكَ التعليقات لسببٍ واحد خلف حذف الصور.

حيث تجري في الصين حملة مقاطعة ضدّ شركات الأزياء التي رفضت استيراد أو استخدام قطن شينجيانغ بعد مزاعم قمع وإجبار سكان الإيغور على العمل القسريّ في مزارع القطن بمنطقة شينجيانغ. وتشمل الشركات المستهدفة في حملة المقاطعة هذه علامات تجارية عالمية مثل “إتش أند إم”، “نايكي” وَ “أديداس”.

وفي وقت سابق، أعلن “جاكسون” عضو فرقة “GOT7” إنهاء شراكتهِ مع العلامة التجارية “أديداس” بسبب دعمها لسكان الإيغور بينما تنحت “فيكتوريا” عضوة فرقة “f(x)” عن كونها عارضة أزياء للعلامة التجارية “إتش أند إم”.

تفقدوا الخبر التالي لمزيدٍ من التفاصيل: “جاكسون” عضو فرقة “GOT7” يُلغي عقد شراكتهِ مع أديداس لدعمِها مسلمي الإيغور.

مع ذلك، فرقة الفتيات “بلاك بينك” ما زلن يعملن لصالح العلامة التجارية “أديداس” بصفتهن عارضات أزياء. ويتم حاليًا نشر صور الفتيات في فرع “أديداس” الصيني على موقعهم الرسمي وحسابهم على مواقع التواصل الإحتماعي.

وفقًا للتكهنات، فيبدو أن “هاربر بازار” الصينية قدّ حذفت صور “ليسا” لأن “بلاك بينك” ما زلن عارضات لصالح العلامة التجارية “أديداس” في ظلّ الظروف الحالية في الصين.

مع ذلك، هذه ليست أول مرة يتعرضن فيها فتيات “بلاك بينك” للإنتقاد من الصين. فقدّ تم استهدافهن من قبل مستخدمي الإنترنت الصينيين ووسائل الإعلام الصينية للمسهن حيوان الباندا الذي يُعتبر كنزًا وطنيًا للصين دون ارتدائهن قفازات في البرنامج الواقعي. وبعد الجدل الكبير، تمت إزالة المقطع من على الويب وهنّ يلعبن مع حيوان الباندا.

التعليق

  1. احبكككككككككككككككككككك ليسا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.