تدور أحداث الفيلم حول (مان ديوك) الذي يعمل في محطة بنزين بقرية ريفية مسالمة، وعائلته الصغيرة التي تتكون من ثلاثة أبناء بالغين: (جون جيول) الابن الأكبر متزوج من ( نام جو) يحب عائلته، لكنه لا يعبر عن مشاعره، و(مين جول) الابن الأوسط في الأسرة، هو الوحيد الذي تخرج من جامعة بين إخوته، لكنه للأسف طرد من الشركة التي يعمل فيها ليعود إلى مسقط رأسه، وأخيرا (هاي جيول) آخر العنقود.

في يوم من الأيام يظهر رجل غريب في القرية الريفية، وهو ماجعل أحوال عائلة (مان ديوك) والقرية بأكملها تهتز وتعرف تطورات مثيرة.

يروي الفيلم قصة صبي يسافر عبر الزمن إلى الماضي للقاء أمه، من أجل التأكد من أنها قابلت والده ووقعت في حبه.

يقضي (هيون وو) أوقاتا مريحة مستمتعاً بحريته خصوصا بعد طلاقه. لكنه يجد نفسه مجبرا على الالتقاء بزوجته من جديد وهو الأمر الذي يجعله يخشى من العودة إلى روتين الحياة الجحيمي الذي كان يخيم على علاقتهما، فيعمل جاهدا من أجل تجنبها. لكن كيانه يتزلزل بمجرد أن يتناهى إلى سمعه أن طليقته على علاقة مع زميله القديم الذي كان ينافسه أيام الثانوية.

(سيو يونغ) مصممة جرافيك في أوائل الثلاثينيات من عمرها، رغم معاناتها من الدوار فهي تعمل بمكتب في سيول يقع بناطحة سحاب. لكن حياتها تبدأ بالتغير عندما تدخل في علاقة مع رجُل يعمل على واجهة المبنى أثناء إصلاحه، حيث يكون أول لقاء لهما من خلال نافذة.

فيلم كوميدي من النوع الذي يتناول التاريخ بشكل معاصر. تدور أحداث الفلم حول (هيو سايك) شاب وسيم، وهو أول ذكر يقتحم مجال الدعارة الراقية (غِساينغ) في جوسون، وحول شابة تدعى (هاي وون) وهي امرأة جميلة وذكية تفكر في مستقبلها بشكل جاد. يعرض الفيلم تطور حياة كل منهما وكذا محاولاتهما المستمرة لإيجاد الحب الحقيقي معا.

(دونغ هيون) طالب في المدرسة الثانوية، و (بان سو) عضو في منظمة إجرامية. ذات يوم، سقط (دونغ هيون) من أعلى سطح مبنى، ليصطدم (ببان سو) الذي كان مارًا. عندما يستيقظان في المشفى يكتشفان أنهما قد تبادلا جسديهما.

يروي الفيلم قصة حب تجمع بين (جاي هون) الذي لم يستطع ترك صديقته السابقة، و (صن يونغ) التي انفصلت عن صديقها. حيث عانى الزوجان من المشاكل ووقع لهما الأذى بسبب الحب.

تدور أحداث الفيلم حول شاب يدعى (مو كيونغ) يعاني من آلام ماضيه التي تلاحقه طوال حياته. ينتهي به الأمر إلى فقدان وظيفته وخسارة عائلته، ويبدو أن الانتحار هو خياره الوحيد لإنهاء هذه المعاناة.

سنة 1994، تلتقي الطالبة (مي سو) بالمراهق ( هيون وو) لأوّل مرّة في المخبزة التي تعمل فيها، حيث يصادف ذلك اليوم البث الأول للبرنامج الإذاعي الشهير "ألبوم الموسيقى". لكن الأحداث تتسارع حيث يحكم القدر عليهما بالافتراق.

في عام 1997، أثناء أزمة صندوق النقد الدولي، يلتقيان مرة أخرى أثناء تبادل القصص عبر البرنامج الإذاعي، فتنشأ بينهم قصة حب، لكن للأسف لم يكن التوقيت مناسباً لإكمال قصتهما الوردية. الفيلم عبارة عن ميلودراما رومانسية تحكي قصة حب تبدأ بالصدفة، لكنّ القدر يصرّ على تفريق الحببيبين في كل مرة يلتقيان فيها.

تدور أحداث الفيلم حول شاب يزور نفس المقهى بإستمرار من أجل الدراسة. فجأة، يبدأ بتلقي رسائل مجهولة، وكل رسالة هي عبارة عن قصيدة مختلفة. فمن يكتب الرسائل يا ترى؟

يعيش رئيس العصابات (جانغ سي تشول) في مدينة موكبو بكوريا الجنوبية، حيث يكسب رزقه عن طريق الاعتداء وسرقة السكان وأصحاب الأعمال. وفجأة يقرر تغيير حياته إلى الأفضل بعد أن يلتقي بمحامية عنيدة يقع في حبها من النظرة الأولى. الفلم مقتبس من سلسلة لاقت شعبية واسعة على الويب.

يتواجد ثلاثة شبان من نادي الروبوتات في حفل مدرسي مقام بالجامعة. خلال هذا الحفل، يمكن لأي طالب أن يحظى بمغامرة مثيرة، إلا أن وضعية هؤلاء الشبان الذين يطلقون على أنفسهم لقب "المنتقمون الأذكياء بجامعة الهندسة" لا تساعدهم، لأنهم لم يواعدوا الفتيات منذ 9888 يوما. في هذه الظروف، يلتقي أحد هؤلاء الشباب الثلاثة الخجولين  (هوي سو) بفتاة عفوية اسمها (هي جين). فهل يستطيع هؤلاء الطلاب مغادرة حياة العزوبية، بالرغم من أنهم حصلوا كل معارفهم حول الحب والعلاقات العاطفية من الكتب ومقاطع الفيديو على اليوتيوب؟

يقع (بيوم سو) أثناء أدائه الموسيقي في حب أحد معجبيه (هيون وو)، ويتمكن من إدراك هويته الموسيقية. في المقابل يرغب المنتج (هي جين) في جعل (بيوم سو) مغنيا متألقاً، إلا أن الهم الشاغل لهذا الأخير هو أداء أغان رائعة والاستمتاع بموسيقاه.

تدخل (يون جو) في نوبة اكتئاب حاد بعدما وفاة ابنتها، فتقرر الانتحار. لكن في أحد الأيام، وبمجرد استيقاظها من النوم، تلاحظ أنها تعيش أحداث الأمس. يتكرر معها الأمر في اليوم الموالي كذلك لتستنتج أن الخط الزمني لحياتها قد عكس، وأنها بدل أن تعيش المستقبل فإنها تعيد الحياة في أيامها الماضية. وتلتقي في رحلتها الجديدة هاته بالشاب (هو مين)، فتنشأ بينهما علاقة تجعلها ترغب في اكتشاف ماضيه.

تدور قصة الفيلم حول شاب يدعى (هيون جاي) لا يزال في الـتاسعة عشر من عمره، لكنه يعاني من مرض قاتل ولم يتبقى له الكثير من الوقت للعيش. يغادر المشفى ويعود للدراسة ليعيش حياة عادية في الأيام القليلة المتبقية له، ويقع في حب فتاة اسمها (سو مين).

عرض كافة النتائج 15